انفصال ياسر العظمة عن دريد لحام.. قصة بداية الأسطورة

ياسر العظمة الأسطورة من هو ؟

ياسر العظمة​ ، هو ابن لعائلة العظمة الدمشقية الشهيرة في العالم العربي، من مواليد دمشق 16 مايو/أيار في العام 1942،

درس وتعلم في المدارس الدمشقية الى أن تخرج من الجامعة حاملاً شهادة الحقوق، بعكس ما يتصور البعض أن العظمة خريج معهد الفنون.

ياسر العظمة هو ليس نجم عادياً، اذ هو ربما الأب الروحي للكثير من النجوم السوريين الذين كانت له مساهمة بشكل كبير في إظهار نجوميتهم

وخطوا خطواتهم الأولى في عالم التمثيل في مدرسته الشهيرة “​مرايا​”.

بدايات الاسطورة ياسر العظمة.. قبل مرايا

أبدى ياسر العظمة شغفاً كثيراً في التمثيل، فشارك بالعديد من الأعمال كان أول الاعمال هي مسرحية “شيخ المنافقين” المأخوذة من مسرحية للشاعر والممثل الإنكليزي بن جونسون،

بعدها مسرحية “طرطوف” و”الخاطبة”، الى ان اتاخد القرار لدخول عالم الدراما فشارك في مسلسل “بريمو” بالعام 1973 الى جانب كل من ​رفيق سبيعي​ و​هاني الروماني​ وفهد كعيكاتي و​أنطوانيت نجيب و سامية ​الجزائر​ي.

وبالعام 1974 قدم ياسر العظمة اشهر مسرحياته الكوميدية وهي “ضيعة تشرين” التي كتبها الأديب ​محمد الماغوط​ وأخرجها الممثل ​دريد لحام​ وشارك فيها كممثل ايضاً

اضافة الى نهاد قلعي وصباح الجزائري و​حسام تحسين بك​ و​عمر حجو​ وغيرهم الكثير من النجوم، من ثم قدم مسرحية “غربة” التي تتناول أحداثها الواقع في الوطن العربي في فترة السبعينيات وكانت من كتابة محمد الماغوط أيضاً.

ثم عاد النجم ياسر العظمة الى الدراما بقوة كبيرة، حينما شارك في العام 1977 بمسلسل “الحب والشتاء”، ومسلسل “رحلة المشتاق”، ومسلسل الحكاية الثانية من سيرة بني هلال: “الأميرة الخضراء”، ومسلسل “بصمات على جدار الزمن” و المسلسل “أبو الخيل” في العام 1980، من ثم قدم في العام 1981 مسلسل “تلفزيون المرح” ومسلسل “طبول الحرية”.

انفصال ياسر العظمة عن دريد لحام..

حققت مسرحيات “غربة” و “ضيعة تشرين”، المسرحيتان اللتان شارك فيهما دريد لحام وياسر العظمة ، نجاحات كبيرة توقع الجمهور أن تكون بداية لمرحلة مميزة من المسرح السوري عمادها العظمة ولحام

لكن سرعان ما انفصل النجمان عن بعضهما البعض، واختار كل منهما أن يشق طريقه بعيداً عن الآخر.

يحُكي الكثير عن أسباب انتهاء علاقة النجمين السورين، لكن كل من دريد لحام و ياسر العظمة لم يكشفا عن الموضوع، في وقت أكد البعض ان انفصالهما سببه نرجسية دريد لحام التي لا تتقبل أن يكون معه نجم بحجم ياسر العظمة

اقرأ ايضاً: 👈 بشار إسماعيل ياسر العظمة مالو فضل علي والمخرجين كاذبون ومنافقون!

فيما ياسر العظمة يملك طاقة كبيرة يريد تفجيرها ولن يرضى بأن يكون ظل لدريد لحام فاختار الإنفصال عنه، كما اشيع أن دريد لحام هو من أقصاه

لكن في جميع الاحوال، يبدو أن انفصالهما كان بسبب وجود خلاف دفعهما الى أن يفضّلا الاّ يلتقيا في أية أعمال بعد المسرحيتين الشهيرتين.

مواضيع قد تهمك