ردة فعل الفنانة أمل عرفة بعد أنتقاد المتابعين لزملائها في مسلسل شارع شيكاغو

لا تستغرب عزيزي القارئ شي عن النجمة والفنانة السورية القديرة أمل عرفة فهي كما عهدناها وطالما على ذلك كانت من بين النجمات السوريات الراقيات في مجالها وعملها وهي من بينهم الأكثر احتراماً لنفسها ولزملاءها في المجال الفني وبشكل عام

حتى عند حدوث أي مشكلة أو أشكال معين بينها وبين أحد الفنانين من زملاءها تدها تتعمل بكل رقي لتخرج من المشكلة أيضاً بكل أحتراماً ورقي ولم تمارس التنمر او أي اشكال المضايات التي تشهدها الساحة الفني بين الفينة والأخرى.

أمل عرفة تطلب من المتابعين لها طلب وإلا بلوك

الفنانة أمل طلبت من متابعينها ومحبيها عدم أنتقاد والتهاجم على زملائها الذين شاركوها بطولة مسلسلها الجديد “شارع شيكاغو” وقالت : من حق الكل يحب أو مايحب.

في أشارة واضحة على كمية الانتقادات التي طالت أبطال مسلسلها من بينهم الفنان ميهار خضور و الفنانة سلاف فواخرجي وأضافت أنها فخورة بأراء الأغلبية بشخصية سماهر التي أدتها في مسلسل “شارع شيكاغو” وأضافت أيضاً أن أي تنمر أو قلة ذوق بتعليق من أي شخص أي زميل لها أو زميلة ستستخدم خاصية البلوك وهي معتذرة سلفاً.

الصارمة في الكلمة

الفنانة أمل عرفة أستخدمت الصارمة بكلماتها لتحد من كمية الأنتقاد الذي كانت موجها إلى أبطال مسلسل شارع شيكاغو في الفترة الأخيرة ولايد مجال لشك أن هناك أنقسام واضح في الشارع بسبب هذا المسلسل حيث الكثير من الجمهور رافض هكذا نمط من الدراما الموجهة لفئة العمرية من بين ثمانية عشر سنة و ما فوق

حيث تضمن المسلسل عبارات لم تألفها الشاشات العربية في الفترة الماضية وكأن الرقابة كانت نائمة على ما يحدث داخل استديوهات شركات الأنتاج بدعوة الأنفتاح و الحجة الكبرى حرية التعبير وأنها المسلسل يمثل فئة موجودة من المجتمع السوري لكن كل هذه الحجج لم تكبح رواد مواقع التواصل الأجتماعي

حيث أيضاً أنهالت التعليقات والأراء وفي بعض الحالات التهجم على أبطال المسلسل عبر حسابتهم في مواقع التواصل الأجتماعي مثل أنستغرام وتوتير والفيس بوك ولكل فعل هناك ردة فعل.

اقرأ ايضاً: 👈 قصة شارع شيكاغو بأختصار!

وضع الدراما السورية في هذه الأيام لا يحسد من بين باب الحارة وعركات أبو شهاب وأبو النار من جهة والفرنساوني من جهة أخرى إلى شارع شيكاغو حيث لا شئ مستحيل فيه

الشارع الحقيقي في الولايات المتحدة الأمريكية يصفه أغلب الناس والمسافرين وحتى سكان البلد الأصلي أنها كثير المشاكل والحروب وتجار فكيف جاء هذا الشارع الى حارة الضبع لا أحد يعرف سوا الكاتب والمخرج وجهة الأنتاج.

مواضيع قد تهمك