يُطاردها في كل مكان.. إعلامية لبنانية تبكي وتروي تفاصيل تعرضها للابتزاز والتهديد من معجب (فيديو)

فاجأت الإعلامية اللبنانية غدي فرنسيس متابعيها على “تويتر” بمقطع فيديو كشفت خلاله أنها تتعرّض للابتزاز العاطفي وتهديدات باقتحام مكتبها من أحد متابعيها على السوشيال ميديا، مؤكدة أنها لا تعرفه.

وظهرت غدي في المقطع بغاية التوتر والغضب وروت تفاصيل ما يحصل معها، مؤكدة أن هناك شخصاً يطاردها في كل مكان، ويتنكر في هيئة موظف توصيل الطلبات الى المنازل أحياناً، وأحيانا أخرى يقرع جرس الباب ويطالبها بأن تفتح له ولكنها ترفض… مشيرةً إلى أنه قدّم لها في إحدى المرات ملفاً من 14 صفحة من نسج الخيال، وكأنه يعيش القصة مع نفسه.

يُطاردها في كل مكان.. إعلامية لبنانية تبكي وتروي تفاصيل تعرضها للابتزاز والتهديد من معجب (فيديو)

وأكدت غدي أنها سمحت له ذات مرة بالصعود الى منزلها وقدمت له كتاباً وطلبت منه الابتعاد عنها لأنها مشغولة جداً، ولكن بلا فائدة.

وأضافت وهي تبكي أنها أبلغت الجيش باسم هذا الشخص الذي يبدو أنه يعاني من مشكلة نفسية وأوهام واضطراب عقلي، لافتةً إلى أنها حين طلبت منه الابتعاد عنها، هدّدها بـ”اقتحام مكتبها وسحلها من شعرها”.

وقالت أيضاً ما بتمنى حدا يعيش هيدا الشي.وبتمنى يكون عنا بهالبلد سلطة واعية تقدر تحط حدود للهَوَس اللي مسبب هيدا الشي.امام التهديد والمشكل النفسي اللي بيعاني منه، صرت انا عم عاني من قلق دائم مزعج منتهك حياتي وخصوصيتي.ما بعرف مين فيه يعمل شو. بس هيدي قصتي. بعتذر عالبكي!مستفزني تهديدي

وعلّقت فرنسيس على المقطع المصوّر بالقول: “ما بتمنى حدا يعيش هيدا الشي، وبتمنى يكون عنا بهالبلد سلطة واعية تقدر تحط حدود للهَوَس اللي مسبب هيدا الشي، أمام التهديد والمشكل النفسي اللي بيعاني منه، صرت أنا عم عاني من قلق دائم مزعج منتهك حياتي وخصوصيتي، ما بعرف مين فيه يعمل شو، بس هيدي قصتي، بعتذر عالبكي! مستفزني تهديدي”.

مواضيع قد تهمك