أمل عرفة زمان كان في فن بدون سيلكون و”مؤامرات”

ردت الفنانة السورية أمل عرفة، على سؤال من أحد المتابعين، حول عدم عملها مع المخرج السوري الليث حجو في الوقت الحالي، حيث أشارت إلى اعتقادها أنه يفضل العمل مع غيرها، ويقدم لهم العديد من الشراكات الجيدة، طالبة من المتابع أن يقوم بسؤاله شخصيًا، لأن هذا هو جوابها فقط.

كما علق ذات المتابع، أنه من الواضح جدًا محاربة الوسط الفني لعرفة ومحاولتهم تغييبها، مشيرًا إلى أنهم كلما أكثروا من ذلك زاد لمعانها وشهرتها أكثر، طالبًا من عرفة أن تعود لكتابة الأعمال الدرامية كما كانت سابقًا، حين كتبت مسلسل “عشتار” و”دنيا”، وذلك دون الحاجة إلى أحد.

لترد عليه عرفة بأنها ستتحدث عن كل شيء حدث في السابق، ويحدث الآن، ولكن في الوقت المناسب، مؤكدة أنها لن تعمل إلا مع الأشراف والمحترمين.

فيما لفت متابع آخر إلى أن الطبيعيين أمثالها -فقط- وصلوا إلى القمة بقلوب محبيهم عن استحقاق وجدارة، متمنين أن تدوم للدراما والإنسانية كالأمل الكبير، حيث ردت عليه بقولها، إن الزمان والمناخ حينها كان مليئًا بالفن، بدون “سيلكون وعلاقات ومؤامرات” على حد تعبيرها.

وقال متابع، إن هذا الأمر “موضة” وسيستمر لعدد قليل من السنوات، فقالت له إنها لا تظن ذلك وبدون أن تحبطه، مبينًا أنه حتى لو لم يتغير، فلن يناسب عمق موهبتها وتاريخها الكبير، لتؤكد له على أنها لهذا السبب عملها قليل في الوسط الفني، متمنية ألا يتحول عملها إلى مصدر للرزق، ومشددة على أنها لا تنتظر فرصًا.

اقرأ ايضاً: 👈 أمل عرفة تثير جدلاً واسعاً بسبب إعلان ضخم لـ “شيبس” فيديو!

يشار إلى أن الفنانة السورية، كانت قد شوقت جمهورها في منشور أضافته مسبقًا، حول الصور الأولى لشخصيتها في المسلسل البوليسي التشويقي “الضفدع”، وهو من تأليف عصام المسكي ورامي الشاهين، سيناريو وحوار سامر عادلة ويزن أبو حمدة، ومن إخراج يزن أبو حمدة، وإنتاج شركتي “آرت لينكس برودكشن” و”ديالا” للإنتاج والتوزيع الفني.

حيث إن هذا العمل سيمتد على عدة مواسم، وكل موسم منها عشر حلقات، ويشارك في بطولة العمل كلّ من الفنانين: محمد حداقي، جيني إسبر، وفاء موصلي، جوان خضر، جمال قبش، وغيرهم.

مواضيع قد تهمك