خطيبة جان يامان تخونه مع ملياردير إيطالي وتوجه رسالة.. وهذا مافعله الفنان..!

كشفت تقارير فنية تركية أن الممثل الشاب جان يامان بطل مسلسل “الطائر المبكر” قد تعرض للخيانة من خطيبته الإعلامية الإيطالية ديليتا لويتا، إحدى أشهر المراسلات الرياضيات في بلدها، وذلك بعد أشهر قليلة على خطوبتهما.

وسرّبت الصحف المهتمة بالمشاهير في إيطاليا صورة لخطيبة جان يامان وهي تقبّل نائب رئيس نادي روما رايان فريدكين، المعروف بأنه رجل أعمال وملياردير، لكن لم تتضح طبيعة العلاقة التي بينهما.

وقالت تقارير فنية إن جان يامان أغلق صفحته على إنستغرام مؤقتًا ثم أعادها بالتزامن مع انتشار صورة خطيبته مع نائب رئيس نادي روما، وهو ما اعتبره متابعون تعزيزًا لأنباء خلافه وانفصاله عن حبيبته.

جان يامان قد تعرض للخيانة من خطيبته الإعلامية الإيطالية ديليتا لويتا
جان يامان قد تعرض للخيانة من خطيبته الإعلامية الإيطالية ديليتا لويتا

بداية الخطوبة بين جان يامان وديليتا لويتا

قرر بطل مسلسل “الطائر المبكر” التقدم لطلب الزواج من حبيبته بطريقة رومانسية تشبه تلك التي تعرض في مسلسلاته الرومانسية، فقام بتطيير عبارة “ديليتا، هل تتزوجني؟ أنا أحبك، جان” في سماء روما. ونشرت الصحف أن حبيبته أجابت بـ”نعم“

خطيبة جان يامان تخونه مع ملياردير إيطالي وتوجه رسالة.. وهذا مافعله الفنان..!

رد ديليتا لويتا عن شائعات الخيانة بطريقة غير مباشرة

من جهة اخرى، شاركت لويتا منشورًا طويلًا باللغة الإيطالية عبر حسابها على “إنستغرام” قبل يوم تقريبًا تكشف من خلاله المضايقات التي تتعرض لها من قبل وسائل الإعلام وكيف أن علاقاتها مع زملائها أو أصدقائها الذكور تحوَّل إلى علاقة حب سرية أو زواج سري، بالإضافة كيف أن التشكيك في علاقاتها يثير غضبها.

وجاء في المنشور: “لطالما التزمت الصمت حتى الآن. وربما كنت مخطئةً، فقد كنت أخدع نفسي.. في الواقع، أن المعلومات الجيدة عاجلاً أم آجلاً ستكون أفضل من الصحافة غير المرغوب فيها. لذلك عانيت من بشكل يومي من سم القيل والقال. المصورون الموجودون تحت المنزل وعلى الدراجات البخارية خلف كل تحركاتي؛ الطائرات بدون طيار خارج النوافذ. لكن الآن أنا متعبة قليلاً.”

وتابعت: “أقول هذا لأنني أقرأ الأكاذيب التي تلفت انتباهي في الصحف والمخصصة لي كل يوم، يمكن لأي شخص أن يعتقد أني غير قادرة على الحب وهذا غير مقبول. فلا تقل لي أن هذا هو الثمن الذي يجب دفعه مقابل النجاح“.

وأشارت إلى أن على الجميع احترام الحرية الفردية للشخص، فهي تعتبر نفسها من الأشخاص الذين لا يسيئون للآخر أو يحكمون عليه.

وتابعت موضحة علاقتها بالرجال: “اشرح لي لماذا، إذن، لا يمكن للمرأة أن يكون لها أصدقاء بل عشاق فحسب.. فهل تناولي الطعام مع رجل لطيف يعني على الفور قصة حب جديد؟ لماذا إذا قمت بعمل إعلان تجاري مع لاعب كرة قدم فإن ذلك تلميح لزواج سري؟ وخروجي مع ممثل جميل ونحن سعداء، فهل يجب أن تكون قصة مصطنعة؟ وامتثالي لقوانين الإغلاقات وأن أتخلى عن رحلة رائعة للخارج فإننا نتحدث عن أزمة بيننا؟“.

وأضافت: “لقد تحملت كل شيء حتى الآن، وتعلمت الضحك عليه أحيانًا. لكني أفكر في حقيقة أنه لا يوجد ذكر مشهور، أو موهوب، أو شخصية عامة، أطلق عليه ما تشاء، هو موضوع اهتمام صحفي مروع مثل المرأة في السينما والتلفزيون.”.

واختتمت: “هل يمكنني القول أنني أشعر بالملل؟ أيضا احتراما للقراء الذين خدعهم الصحفيون غير المطلعين. ومن أجل الناس من حولي الذين غالبًا ما يتأذون بسبب الأكاذيب التي تخصني. وأيضاً من أجل حب جدتي التي كانت في الثمانين تؤمن خطأً بكل ما تكتبه الصحف..توقف“.

خطيبة جان يامان تخونه مع ملياردير إيطالي وتوجه رسالة.. وهذا مافعله الفنان..!