مخرج سنة ثانية زواج يهاجم الرقابة لمنع عرض عمله ويطالب الجمهور بإبداء رأيهم بالمسلسل

هاجم مخرج مسلسل “سنة ثانية زواج” يمان إبراهيم هيئة الرقابة التلفزيونية بعد منعها عرض مسلسله في رمضان لفشل المحتوى الفكري بنظرهم .

فعبر لقاء لموقع “كيوميديا” أعرب عن غضبه من قرار الرقابة المجحف بحق أعمال شركته “لاند مارك” مشيراً أن الرقابة منعت عرض مسلسليه الجزء الثاني من “ سنة أولى زواج” ومسلسل “365 يوم وربع” واصفاً قرارهم بالمضحك .

وذكر ابراهيم أن الرقابة قد منحت عمله الموافقة لتصويره، لتمنعهم بعد تصويره من العرض على القنوات السورية لتكبد الشركة خسائر كبيرة، كما أنها لم تكتف بذلك، فرفضت منحه شهادة تصدير ليتمكن من بيعه للقنوات الخارجية، مستنكراً موقفها كونها على حد تعبيره يقتصر عملها على مقارنة النص المكتوب مع المصور وليس أبداء رأيها بالمنتج الفني بكونه يليق أو لايليق للعرض.

وأضاف ابراهيم ان لجان الرقابة تتجاوز حدود عملها فلا يجوز له وقف العمل بحجة فشل المحتوى الفكري وخدش الحياء وتدمير المجتمع ، متسائلاً: “من هم لإصدار حكم على العمل ومن قال أن الأعمال الكوميدية يجب لها أن تنهض بالمجتمع وتجد حلول لمشاكله“.

وأكد على أن محتوى العمل يقدم الأحداث التي تحصل بين كل عائلة سورية في كل منزل وهذا ما جعل المسلسل قريب من المتابعين ليشهدوا عمل بسيط وغير معقد.

وتوجه للجنة الرقابة الذي رفضته بالقول: ” غصب عنك انت يلي رفضتو هالمواقف بتصير معك ومع عائلتك أو جيرانك“.

اقرأ ايضاً: 👈 دانا جبر: مش بس لبنان فيها جمال.. وبحب يزن السيد كتير!

داعياً بدوره الجمهور للحكم على العمل بعد أن قام بنشر حلقاته عبر “يوتيوب” ، مشيراً بأنه في حال كان رأي الجمهور موافقاً لتلك الحجج سيقدم اعتذاره لهم.

يذكر أن إبراهيم قد أصدر بياناً عقب المنع، معلقاً كافة أعمال الشركة على أراضي الجمهورية العربية السورية.

مواضيع قد تهمك