تولين البكري تكشف عن معاناتها مع زوجها وتوضح سبب كره أولادها لها

أطلت الفنانة السورية تولين البكري مع الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات في برنامجها “فوق 18″؛ للحديث عن تجربة زواجها الأول الذي انتهى بحرمانها من أطفالها الثلاثة

البكري كشفت أنها تزوجت في عمر الـ15 من رجلٍ سوري يعيش في المملكة العربية السعودية، يكبرها بـ20 عامًا وأثمر زواجهما عن 3 أبناءٍ، هم: طلال وجودي ولولوة.

وأضافت أنه اشترط عليها ترك التمثيل والإقامة في السعودية، وقد فعلت ذلك رغبةً منها في تكوين عائلة، لكنها عانت معه من قسوة شديدة اضطرتها للطلاق عام 2004 وحُرمت من حضانة أبنائها.

وكشفت الفنانة تولين البكري أنها عانت طويلًا من التعـ.ـنـ.ـيف الزوجي؛ ما دفعها لطلب الطلاق والعودة إلى سوريا، لكن قبل ذلك أُجبرت على التوقيع على ورقة تنازل عن حضانة أبنائها وكُتب فيها أنها تركتهم من أجل العودة للتمثيل.

وأضافت أنها تركت ابنها الأكبر طلال في عمر التاسعة وابنتها الأصغر لولوة كانت تبلغ من العمر عامًا واحدًا فقط، والتقت بطلال مجددًا عندما أصبح شابًا يبلغ من العمر 20 عامًا.

البكري صرحت أن علاقتها بأبنائها حاليًا ليست في أفضل حالٍ؛ لأن والدهم زرع في داخلهم فكرة أنها تركتهم لأجل التمثيل والشهرة، حتى أن ابنتها لولوة تكرهها.

وتحدثت الفنانة تولين البكري عن حياتها بعيدًا عن أبنائها وعبرت عن استيائها الشديد من الأحكام التي تُلقى عليها وكأنها اختارت أن تُحرم من أبنائها.

وأضافت أنها كانت تنام باكية وتستيقظ باكية من شدة اشتياقها لأبنائها وقد حاولت مع زوجها السابق أن تترك التمثيل وتعود للسعودية حتى تربي أبنائها ولكن دون الزواج منه مرة أخرى.

اقرأ أيضاً 👈 : تولين البكري تهـاجم فيصل القاسم: هالحشرة عم يتسلّق على أكتافي (فيديو).

وتابعت أن كل محاولاتها مع والد أبنائها قد باءت بالفشل، فقد فضل أن يتربى أبنائها على أيدي العاملات المنزليات على أن يعيشوا مع والدتهم لساعة واحدة.

وأشارت البكري أنها كانت تتواصل مع أبنائها دون علم والدهم وكانت تستطيع أن تجعلهم ينقلبوا عليه لكنها رفضت استخدامهم ككرت رابح في مواجهته.

مواضيع قد تهمك